لم اكن اعلم ان الاصوات التى تلاحقنى من اين ياتى مصدرها ...بدأت منذ ولادتى الأصوات تسير معى خطوة بخطوة
تحكى لى عن أحداث لم تحدث بعد توصف لى ذكريات من ماضى لم أعشه ...كنت اصرخ وانا صغير لم يتفهم احد سبب
صراخى –كبرت قليلا واصبحت اصارع الاصوات حدثت عائلتى عن هذه الاصوات لكنها لم تبالى وعندما تيقنت ان
الامر اكبر من تخيلات الاطفال أصبحت زبون دائم عند الأطباء يمارسوا بعضا من الساديه الى تستشرى بداخلهم
على مريضهم تحدث البعض ان الامر هلاوس سمعية علاجها الوحيد جلسات الكهرباء التى كانت تزيد الأمر سوءا
بالنسبة لى .....ازدادت معاناتى أصبحت أرى الجميع مجرد اشباح ...ابغض الجميع بلا استثناء ....انا غير مريض
تعلمت كيف الابتسام فى وجه الجميع ...تعلمت كيف اتحدث بنبرة هادئة انا بخير لااسمع شيئا حاليا ...ولكن ظلت
الاصوات تزداد بداخلى حتى اصبحت صديقى الوحيد ...احادثها وتحادثنى ترشدنى فى هذا العالم تصرف لى ماذا أفعل
حتى أصبحت عبدا لها ..تزداد هذه الاصوات عدوانية ويزداد بغضى للبشر كل يوم عن اليوم الذى سبقه ...أصبحت ارى
البشر كائنات اقل كيف اساوى نفسى وبين هؤلاء المهرجين ...كلما مرت الايام شعرت بشئ من العظمة ربما اكون انا
ملك هذه الارض او ربما اكون المختار والنبى الذى بعث من جديد او ربما اكون الاله
كيف ساتساوى بهؤلاء وانا ارى المستقبل لا احد يستطيع أن يمسنى بسوء انتقلت من مكان لاخر انشر افكارى اظهر لهم معجزاتى
سخر منى البعض... وامن بى البعض الاخر ...ولكن المهم ان الفكرة قد زرعت فى العقول وستنتقل من عقل الى عقل
فالعقول الخاوية كثيرة تحتاج الى اى افكار لكى تصدقها وتملؤها فالجهل هو الماء للفكرة كلما زاد الجهل كلما جعلها تنبت
اسرع أصبحت افكارى تنتشر كالنار فى الهشيم وكيف لا وانا اقدمها فى علبة هدايا مغلفة والبشر يصدقون بعيونهم قبل
عقولهم
الحكومات تخشانى فانا بعد قليل سوف أحكم العالم بأفكارى ...كلما ازداد الجهل والفقر فالجميع سيسجد لى لا محالة
محاولات قتلى لم تنجح فأنا من يرى المستقبل ولكن اذا أرادوا الحرب فلتكن الحرب واليوم هو يوم البداية سيصرخ
الأتباع فى كل مكان ينتظرون ظهورى سأجعلهم يثوروا ويسقطوا الأمن الذى تتفاخر به الحكومات ساشكك الجميع فى
كل ثوابته ساجعل الجميع محير خائف يبحت عن ملاذ امن فالبشر مثل الجرذان ان اشعرتهم بالخوف فقد قبضت يدك عليهم
سيؤمنوا بك ويسجدوا لك ويسبحوا باسمك
هل انت خائف الان ...هل اصبحت تشعر بوجودى بجوارك ....هل مازلت لاترى انعكاس صورتى فى المراه
ستستيقظ بعد قليل وستشعر انك بخير ولكن اعلم انى اصبحت بداخلك فانا وانت لم نفترق منذ قديم الازل
اتهمتنى بخطاياك واصبحت المذنب فى نظرك ولكن نهايتنا وبدايتنا واحدة فانا رفضت ان اسجد لك وانت اصبحت عبدا لى